زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

تعتبر زراعة الشعر الحل الدائم والأمثل لعلاج الصلع وتساقط الشعر لدى النساء والرجال. كما أنها لا تعتبر عملية جراحية.
من أهم أسباب تساقط الشعر هو “الصلع الذكورى” الوراثى.
بجانب هذا يعد كلا من الضغط النفسى وسوء التغذية أحد عوامل تساقط الشعر.
إزدهرت عمليات زراعة الشعر فى التسعينات وتطورت حتى وصلت الى ما هى عليه فى يومنا هذا.
تعتبر تركيا هى الدولة الرائدة فى زراعة الشعر.
فى بداية الأمر تم تطبيق تقنية الشريحة فى عمليات زراعة الشعر.
من خلال تقنية الشريحة، يتم نزع شريحة من فروة الرأس تحتوى على بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية للرأس. من ثم يتم اقتطاف البصيلات من تلك الشريحة وزراعتها بالمنطقة المستهدفة.
يتم زراعة تلك البصيلات داخل القنوات المخصصة لها كما هو الحال فى تقنية الاقتطاف “إف يو إى”.
حيث تعتبر تقنية الاقتطاف “إف يو إى” هى التطور الحقيقى لتقنية الشريحة.
حيث يتم اقتطاف بصيلات الشعر بتقنية الاقتطاف، عن طريق جهاز ميكروموتور عن طريق إحداث فتحات صغيرة بالرأس، ومن ثم اقتطاف البصيلات.
من ثم يتم زراعة البصيلات داخل القنوات المخصصة لها مع مراعاة إتجاه بصيلات الشعر الطبيعى.
تعد تقنية “قلم تشوى” أو “دى إتش أى” الوجه المتطور لتقنية الاقتطاف “إف يو إى”.
خلال تقنية “دى إتش أى” يتم اقتطاف البصيلات كما هو الحال فى تقنية الاقتطاف، من ثم يتم تثبيت تلك البصيلات داخل أقلام تشوى وزراعتها فى المنطقة المستهدفة على الفور.
مع تقنية “دى إتش أى” لا توجد الحاجة الى ترك البصيلات بالخارج، حيث يتم زرع البصيلات بمجرد اقتطافها، الأمر الذى بدوره يقلل من إلحاق الضرر بالبصيلات لبقائها خارجا وقتا طويلا.
تختلف مدة الزراعة بين كلا من تقنية الاقتطاف وتقنية أقلام تشوى، حيث ترتفع المدة مع تقنية أقلام تشوى بسبب تثبيت بصيلات الشعر داخل الأقلام، الأمر الذى يستغرق وقتا طويلا.
تقوم عيادة الدكتور سركان أيجين بتطبيق كلا من تقنية “إف يو إى” وتقنية “دى إتش أى”.
ويمكننا القول بأن لكل تقنية منهم مميزاتها.
لا يعتمد نجاح العملية فقط على التقنية المستخدمة، بلا يعتمد أيضا بشكل كبير على الفريق القائم بالزراعة.
حيث لابد من قيام طبيب مختص وعلى الأقل 3 مساعدون بإجراء عملية زراعة الشعر.
وينبغي أن تكون جميع مراحل العملية دائما تحت سيطرة الطبيب.
مراحل العملية بتقنية الاقتطاف
1.الاستعداد للعملية
إجراء فحوصات الدم
تحليق الشعر (فى حال عدم الحاجة الى تحليق الشعر، يتم تحليق نافذة من الرأس بالمنطقة المانحة من أجل الاقتطاف منها).
تطهير المنطقة
التخدير الموضعى
2.العملية
اقتطاف بصيلات الشعر بواسطة جهاز ميكروموتور
وضع البصيلات المقتطفة داخل أطباق بترى تحت درجة حرارة +4
مرحلة فتح القنوات
زراعة البصيلات داخل القنوات المخصصة لها
3.عقب العملية
التنظيفات
تطبيق إبر البلازما
شرح طريقة غسيل الرأس
الفرق بين تقنية الاقتطاف وتقنية قلم تشوى
الفرق الواضح بين كلا من التقنيتين هى مرحلة الزراعة.
حيث يتم تثبيت بصيلات الشعر المقتطفة داخل أقلام تشوى قبل زرعها، من ثم القيام بزراعتها بنفس الأقلام دون الحاجة الى فتح القنوات من قبل.
المناطق المانحة المستخدمة فى عمليات زراعة الشعر
من أكثر المناطق المانحة استخداما وجودة هى منطقة خلف الرأس ما بين الأذنين.
تأتى عقبها منطقة أسفل اللحية، حيث قام الدكتور سركان أيجين مؤخرا بإستخدام منطقة أسفل اللحية كمنطقة مانحة، ومن ثم أصبحت المنطقة المفضلة عقب منطقة خلف الرأس.
أما عن المنطقة المانحة الأخرى، فهى منطقة شعر الجسم.
وتعتبر منطقة شعر الصدر من أكثر المناطق الجيدة للإستخدام كمنطقة مانحة.