زراعة اللحية

زراعة اللحية

زراعة اللحية

فى الآونة الأخيرة إزدهرت زراعة اللحية ولقيت إقبالا كبيرا من قبل الكثيرون. وتعد زراعة اللحية مثلها مثل زراعة الشعر حيث تشترك معها فى نفس التقنية والخطوات.
تتم عملية زراعة اللحية عن طريق اقتطاف البصيلات من المنطقة الخلفية من الرأس وزراعتها بمنطقة اللحية أو الشارب لدى الأشخاص اللذين يعانون من التساقط بتلك المناطق.
وكما قلنا سابقا أنه لا تختلف زراعة اللحية كثيرا عن زراعة الشعر.
تتم عمليات زراعة اللحية مثلما هو الحال فى عمليات زراعة الشعر عن طريق تقنيتى الاقتطاف وأقلام تشوى.
الأمور الواجب مراعاتها عند زراعة اللحية
من الأمور الهامة للغاية مراعاة إتجاه وزاوية الشعر الطبيعى عند القيام بزراعة اللحية.
حيث أن اللحية تعتبر جزء واضح بالوجه، ولا يصح فتح القنوات عكس إتجاه شعر اللحية الطبيعى.
ليس من الصحيح زراعة الشعر أسفل اللحية أى أسفل الذقن.
والسبب فى ذلك هو عدم ثبات البصيلات المزروعة فى تلك المنطقة وتغيير إتجاهها.
من الأمور الهامة للغاية العمل على تساقط القشرة المتكونة عقب الزراعة. حيث ينبغى الحرص الشديد عند البدء فى تطبيق عملية الغسيل والعمل على تساقط القشرة.
كما ينبغى الحرص على عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس عقب زراعة الشعر واللحية.
وتكمن أهمية الابتعاد عن أشعة الشمس فى ضمان عدم اختلاف لون المنطقة المزروعة عن بقية مناطق الرأس.